فيديو: انتهاء التصويت بإعادة المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية

قناة: ON TV

برنامج: آخر الكلام

6 ديسمبر 2011

لا انا بس عايز اقول انه طبعاً موقفي من تأييد الثورة مستمرة لا يمثل سياسة جريدة الشروق وده موقفي الشخصي وأنا مختلف مع التقدير ده طبعاً يعني في حدود علمي انه القايمة خدت 3.5 … 3.3% من الاصوات وده في رأيي انجاز ممتاز لأسباب مختلفة منها انه يعني حد زميل يعني او حسب المعامل الانفاق المالي مقارنةً بالصوت فأعتقد ان هو الأقل على الاطلاق فيما يتعلق بكافة المتنافسين .. تمام احنا ما ده برضو او وجهة نظر أنا الشخصية أنا مش عايز اتكلم بأسم القايمة يعني انما انا وجهة نظري الشخصية انه معركة الانتخابات ليست فقط تتعلق بحصاد المقاعد في النهاية مسألة لها علاقة بالارتباط بالناس بالدعاية للافكار بالتواصل مع الناس المؤمنين بهذه الافكار الخ… واحنا أو في قايمة الثورة مستمرة يعني فيه زي ما كنت بقول اولاً في هذه المشكلة انه الامكانيات المالية أضعف من الجميع الحاجة التانية انه على مدى ثمانية ايام سبقت الانتخابات المرشحون والانصار كانوا في ميدان التحرير وفي ميادين التحرير الاخرى في المحافظات وكان ده التزام واضح من اللحظة الاولى بتعليق الحملة الانتخابية لانه فيه ناس شهداء بيموتوا علشان حريتنا اللي الانتخابات جزئ منها مش كل حاجة فيها انا شخصياً التقيت باسلام لطفي ومحمد القصاص اللي هما اعضاء حزب التيار المصري ةهم يعني من شباب الاخوان سابقاً في خيمة التيار المصري في ميدان التحرير ليلة الانتخابات ومحمد القصاص كان على رأس قائمة الثورة مستمرة في مدينة نصر ده معناه انه ال8 ايام اللي كانوا هما ذروة الدعاية المفترضه عدد كبير من او يعني انصار هذه القائمة كانوا بيقوموا بدورهم الوطني في التحرير واحنا لسنا اعتقد مفيش حد نادم على هذا الاختيار.

الاتنين السببين انه الامكانيات المادية لتحالف يقوم على دعم عمالي وفلاحي وعدد من النشطاء مقارنةً بتحالفات اخرى انتخابية عندها قدرات مالية عالية بسبب غلى انحيازتها الاجتماعية من ناحية أو التمتع بغطاء تمويلي قوي أو خبرة سياسية أطول يعني في حالة مثلاً حزب الحرية والعدالة مبني على تاريخ طويل أطول بكتير من كل الاحزاب الموجودة جوه تحالف الثورة مستمرة اللي هيه كلها تأسست بعد الثورة والحقيقة يعني انه كان فيه مشروع قانون قدم من المبادرة المصرية للوقاية من الفساد لضبط تمويل الحملات الانتخابية كان قدم لكومة شرف ولم يتم الاخذ به والحقيقة انه مافيش اي ضوابط على موضوع الانفاق ده بأي شكل من الاشكال سواء في الدعاية التلفزيونية سواء في الاعلانات اللي بتتحط في الشوارع سواء في فيه بعض الاحيان في المخالفات الفاضحة اللي تمت في توزيع اكل او منتجات اخرى على الناخبين … إلخ. احنا من الناحية المبدئية او يعني قائمة الثورة مستمرة من الناحية المبدئية تعمل عكس هذه التوجهات تماماً وبالتالي ده كان جزء التمويل طبعاً كان عائق .

التيارات السلفيه يعني معتقدش وده نابع من اولاص موقفهم عموماً من طبيعة الثورة منذ اللحظة الاولى ومن قبل الثورة كمان ثانياً بسبب البرنامج الاجتماعي لانه ما سمعناه على لسان المتحدثين بأسم حزب النور وغيره لا يتوافق مع برنامجنا كله قائم على تصورات اولاً لا تغير كثيراً في طبيعة التوازن الاجتماعي والطبقي والاقتصادي في البلد .. الخ. لكن على مستوى لو سؤالك معناه هل انتوا تقبلوا انه يبقى فيه تواصل مع اسلاميين آه طبعاً وفي حزب التيار المصري هو حزب قائم على كوادر اسلامية كانت موجودة في الميدان وكوادر مقاتلة وشريفة ووطنية وفي توافق على منطق انه استمرار الثورة ضروري لبناء المجتمع الجديد ولا غضاض على الطلاق من التنثيق والتعامل في هذا الاطار اذا اتفقنا على البرنامج الاجتماعي والاقتصادي وعلى تصور لايه بالضبط للمستقبل وكمان التحالف فيه حزب ليبرالي وهي يعني حزب تحت التأسيس اللي هو حزب مصر الحرية وفي برنامجاك مع كل هذه القوى وأنا رأيي الشخصي يعني انه الاصتفاف على اساس ليبرالي اسلامي او علماني ديني اصتفاف شوية مبالغ فيه ويعني اكاد اقول انه يعني بدرجة كبيرة وهمي اساساً.

أنا اعتقد انه النسب يعني في احتمال ماتبقاش القوة في الجولتين اللي جايين صعب التوقع انما الاتجاهات الاساسية مفتكرش انه كان فيه اصلاً قبل حد في مصر انه يبقى فيه تقدم بحزب الحرية والعدالة وانه الكتلة الاسلامية هتبقى أكبر كتلة سياسية في البرلمان انا اعتقد انه ده منطقي بحكم التاريخ ومنطقي بحكم الوضع السياسي في ككل فده مفيهوش مفاجأة شخصية بالنسبالي واعتقد انه مفيهوش مفاجأة عموماً يعني في تقديري سألتني انت متفائل ام شايف الصورة ازاي انا في رأيي انه ده اختيار الناس واي حد ديموقراطي يجيب انه هو يقبل اختيار الناس لكن على الاخوان المسلميين واياً كان اللي هيكسب في الانتخابات دي انه يتحمل ما سيجري له لانه سيكون على اجندته قضايا عويصة مش بس سياسية قضايا اقتصادية شديدة الاهمية ولحظة تاريخية شديدة الصعوبة وسيتلقى الضربات والطعنات وجاكتته هتتشد من كل ناحية فيعني الحرية والعدالة هتتقدم في البرلمان هيبقى ستنتظر الكثير من بكره هيبقى في ضغوط يعني بكره بعد انتهاء الانتخابات هيبقى في ضغوط من الجميع على رأسهم جماهير العمال والفلاحين اللي لا مكان لهم في قائمة انجازات الثورة حتى الآن واللي هيبقوا واقفين على باب الاخوان المسلمين بيخبطوا على الباب بكل القضاضات طالبين حقهم في حياة كريمة.

يعني حكومة الجنزوري انا رأيي فيها انها حكومة خارج التاريخ من الاساس من لحظة اختيارة من تشكيلها لو نفتكر مع بعض الحكومة يعني حكومة شرف في الدكتور عصام شرف سقطت بإجماع شعبي وبتحرك جماهيري في التحرير سقط فيه شهداء فيعني من الغرابه انه المطلب الاساسي اللي طرح ان هتشكيل حكومة انقاذ وطني لها كل الصلاحيات يبقى بيرأسها حد يعني زي الدكتور كمال اللي هو كان وزيراً ومحافظاً ورئيساً للوزراء على مدى يعني عقدين على الأقل في نظام مبارك يعني من حيث السن من حيث الموقف السياسي من حيث الموقف الاجتماعي من حيث الشعبية في الشارع اختيار خارج السياسة وخارج التاريخ وانا اعتقد انه يعني الاختيارات بقى اللي حضرتك استعرضتها يعني واضحة تماماً في انه لا شئ تغير على الارض يعني .

أنا مش عارف أنا سمعت التصريحات اللي بتقول انه البرلمان يجب ان يكون له الحق في اسقاط في سحب الثقة من الحكومة وفي تشكيل الحكومة بس هو يعني وضعاً في الاعتبار النتائج او المؤشرات الاولى للنتائج ده معناه انه الكتلة الاساسية هيبقى طرف فيها كتلة الاغلبية بالضرورة هيبقى او يعني المحتمل الاحتمال الاكبر هيبقى الحرية والعدالة جزء منها بس أنا عايز في نقطة مهمة بس أنا عايز اتكلم فيها متعلق بموضوع حكومة الجنزوري ده لانة مسألة مهمه بقى في تقدير الموقف فيما سيجيئ هل الناس اللي خرجت في التحرير كانت خرجة لان اعتقادها انه حكومة الدكتور عصام شرف هي المسؤولة وحدها عن التدهور الامني والاقتصادي والتدهور فيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية سواء التردد والمراوحة في موضوع الدستور في موضوع الصلاحيات في موضوع المحاكمات العسكرية في قضية التحقيقات مع قتلة الثوار يعني انا اعتقد انه الفشل لم يكن فشل حكومة شرف الفشل بالاساس كان فشل لالمجلس العسكري المسئول في النهاية عن إدارة العملية الانتقالية بجوانبها كلها واللي وصل زي ما فهمنا انه يعني في بعض الاعضاء في المجلس العسكري طلعوا قالوا ان حكومة شرف كان عندها كل الصلاحيات وان حكومة الجنزوري هيبقى عندها نفس كل الصلاحيات اللي كانت عند حكومة شرف بالضبط السؤال اللي عندي هنا خصوصاً ان انا الحوار اللذي نشر اليوم مع السيد المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين لفت نظري فيه شئ يعني جملة عن العلاقة بالمجلس العسكري انه علاقة الاخوان بالمجلس العسكري هي انه اذا احسن نقول له احسنتم واذا تباطئ نقول لهم اسرعوا او ندفعهم للامام واذا اخطأوا نقول لهم الحق او الصواب الصحيح بس يعني هل في اعتقاد حزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان المسلمين وما اتى به كل تطورات الامور من شهر فبراير الماضي انه العلاقة مع المجلس العسكري هي علاقة نقول لهم الصحيح او انه في مستشارين فيهم مشكلة او كده المسألة لها علاقة بالصدام والصدام آتً آت يعني لا مفر منه بين من يرغبون في استكمال المهام اللتي جاءت بها الثورة من الاساس على مستوى الديموقراطية وعلى مستوى الحريات الاجتماعية وعلى مستوى اعادة توزيع الثروة في البلد والناس اللي واقفين في ضد ده واللي يبدو انه المجلس العسكري واخد جانبهم حتى الآن وده مسألة بقت واضحة تماماً يعني حضرتك اتكلمت في البداية عن في بداية الحلقة عن علاء عبد الفتاح وشئ عظيم يعني ومؤثر انه ان احنا نبقى بنتكلم على حد ابنه بيتولد وهو مش موجود في قضية رأي لانة مفيش ادلة حتى هذه اللحظة عليه من اي نوع بس علاء عبد الفتاح مش شخص واحد علاء عبد الفتاح واحد من 12000 شخص احنا لم نسمع يعني رآياً ولا موقفاً يعني الدكتور عمرو اعتقد انه تعرض لمحاكمة عسكرية مش كده؟ … اعتقال بس في 2005 ولكن كان الدكتور عصام العريان واخرين تحولوا لمحاكمات عسكرية متعدده في العصور االماضية كنا ننتظر أنا انتمي لتيار في اليسار تضامن مع الاخوان المسلمين خلال السنوات الصعبة دي ضد المحاكمات العسكرية للمدنيين لكن الاخوان المسلمين للاسف موقفهم لن يكون إلا صداماً في هذا الموضوع مع المجلس العسكري فاختاروا او يعني يبدوا .. مكانش هينفع يبقى غير صدام انت هتنصحه تقوله ماتعملش محاكمات عسكرية هما دلوقتي بيقولوا فعلاً احنا مابنحاكمش عسكرياً إلا بالقانون وفيه 12000 محكوم عليهم في محاكمه عسكرية فيعني دي مفيهاش قناعة ددي لازم هتبقى صدام سياسي لابد منه وفي حالة البرلمان طيب كويس الاخوان المسلمين نصحوا المجلس العسكري بانه هذا ليس صحيحاً وان الصحيح هو كذا ومعملوش طيب ايه اللي هيحصل؟.. اليس من الاولى انه يبقوا في صف الناس اللي بتقاتل على الارض دي علشان تزق المطالب الاساسية للناس اللي هي مافيش عليها اي جدال انه برلمان حر انه له الحق في انه يشوف الميزانيات كلها .. اه مهو انا علشان كده بقول ان الصدام آتً آت لا محالة الا اذا المواقف اتغيرت بس الصدام هيجي هيجي ومن الاولى انه رص الصفوف يبقى واضح من اللحظة دي إلا اذا في نية الاخوان المسلمين ان هما يقوضوا المعركة دي للنهاية.

أنا بس سؤالي هو انه هناك عشرات الوقفات الاحتجاجية اللي بتم مع محاكمات الناس محاكمات عسكرية بدون وجه حق الاخوان لا يشاركون فيها؟

أنا بس في نقطة يعني أنا هقتبس تاني من سيادة المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين في حوار له يعني هو كان يعلق على موضوع عدم مشاركة الجماعة بالشكل المطلوب على الاقل يعني لانه فيديوهات لقيادات في جماعة الاخوان المسلمين يعني تسفه في افضل الاحوال من الدعوة لـ 25 يناير لكن على الاقل في يعني وكل من كانوا في الميدان بيقولوا ان الاخوان كان لهم دور مهم وشباب الاخوان كان لهم دور مهم في صد الهجوم في موقعة.. في تثبيت الميدان وفي صد الهجوم في موقعة الجمل وكل القوى السياسية لكن هو كان بيعلق على ذلك بقول انه الاخوان يكثرون في الفزع ويقلون في الطمع لكن يعني ما بدأ في العشرة ايام اللي سبقت بدأ الجولة الانتخابية الاولى لا يتفق اوي مع هذه المقولة كان الفزع هائلاً في التحرير وكان الاخوان من القوى القليلة اللتي لم تعلق حملتها الانتخابية واستمرت في طريقها واحياناً ادانت ما يحدث في محمد محمود وفي التحرير وهذا وقتً يعني يكثر فيه الفزع وبدا انهم امالوا يعني فئة يعني الطمع على الفزع وهنا دي مسألة شديدة الخطورة لانه ده معناه انه الموقف يبدو غير مبدأي.

أنا اعتقد انا هتكلم عن الجانب أنا في تقديري انه اهم نقطة طبعاً الجانب السياسي عموماً جانب احنا نوعية البرلمان ودوره .. الخ. لكن الجانب اللي في رأيي هيبقى حاسم في المستقبل هو جانب الاجراءات الاقتصادية والاجتماعية وفي هذا الاطار البرنامج الانتخابي اعتقد انه في تطور عن البرنامج اللي قدمة حزب الحرية والعدالة للجنة الاحزاب فيما يتعلق بهذا الجانب على وجه التحديد في بعض الاجراءات اللي اتحطط بشكل تفصيلي يعني تبدو وكأنها اجراءات اصلاح اجتماعي يعني عليها درجة من الاتفاق يعني منها الضرائب التصاعدية دي ماكنتش موجوده في البرنامج الأول منها ضريبة على الارباح الرأسمالية ماكنتش موجوده في البرنامج الأول منها اشارة الحد الاقصى والحد الادنى ماكنش موجوده في البرنامج الأول.

لا أنا اللي يهمني التعريف الاجراءي اكتر منه يعني في النهاية وأنا ممن يعتقدون بإن الديموقراطية مهياش صندوق انتخاب واحنا لنا في ذلك فيما يحدث في بريطانيا والولايات المتحده عبرة لانه هناك عندهم صندوق انتخاب محترم بقالة سنين لكن الناس في الشارع بتتظاهم لانه صندوق الانتخاب سادد قدامهم سكك الحرية اللي بتبدأ قبل ما تبدأ بس في اللي انا ادي صوتي بتبدأ كمان في اني يبقى ليا السيطرة على مقاليد عيشي وعلشان كده انا بقول انه موضوع البرنامج الاقتصادي والاجتماعي مهم جداً وعلشان اكمل الفكرة اللي كنت بقولها برضو للدكتور عمرو احنا درى بينا حوار قبل كده على موضوع الجوانب الاقتصادية في مستقبل مصر في ندوة يعني في مركز الحضارة وهو مركز اسلامي ويعني في تقديري انه فيه تطور مهم في البرنامج لكن التحدي اللي هيواجه هذا البرنامج يعني مشكلته الاساسية من وجهة نظري حاجتين اول حاجة انه ودي كانت طرحت حتى في الجلسة اللي حضرناها انه كل قرار اقتصادي معناه اختيار دون الاخر وبالتالي انت لا تستطيع انك تحل جميع المشاكل في لحظة واحده في نفس الوقت مع بعض بأحلى شكل ممكن يعني مثلاً انت عندك البنية الاساسية عايزة استثمارات والتعليم عايز استثمارات والصحة عايزة استثمارات والمشاريع الصغيرة عايزة استثمارات والطاقة محتاجة استثمارات لانه في ازمة طاقة متوقعة اي برنامج اقتصادي سليم لازم يدور على النقط المفتاح اللي ممكن طبعاُ لازم يبقى فيه درجة من الترابط واحياناً بيقولوا ان في نظرية دلوقتي ان انت لازن يعني يبقى عندك رؤية متكاملة لكل المشاكل مع بعض بس فيه نقط مفتاح فخصوصاً بقى لما يبقى في وضعية زي اللي احنا موجدين فيها ان الموارد المتاحة مازالت مهياش قوية وده ينقلني بقى للنقطة التانية اللي هي نقطة انه كل قرار اقتصادي معناه مستفيد ومتضرر الاجراءات دي عظيمة يعني هي حزب التحالف الشعبي مثلاً اللي هو حزب اشتراكي موافق على جزء كبير من الحاجات دي منها التعاونيات مثلاً ودورها الانتاجي والخدمي اللي هي..  لكن ازاي احط التعاونيات في نفس اللحظة اللي بقول فيها انه الاقتصاد الحر هو الاساس وانه الخصخصة سياسة ممكن اتباعها وانه المشكلة فيها كانت الفساد بس وبعدين طيب كان في كده كلمة يعني انه في عهد مبارك علشان طريق المحور يترصف مضبوط في تقديري كانت لازم تحصل ثورة لانه بدون ذلك هو اترصف اربع مرات ورا بعض من كبرى الشركات وبرضو مليان مطبات وفيه مشاكل فنية كا لازم يحصل تورة علشان تعمل الاجراء البسيط ده بتاع انك ترصف طريق بيمشي عليه رئيس الوزراء السابق يروح عليه كل يوم بس مبيتعملش كويس برضو مابالك بقى باجراءات لها علاقة بان انت تخش عش الدبابير اللي هو محدش لسه قربله ويحظى بحماية حتى هذه اللحظة ممن هم قائمون على السلطة في مصر يعني لما تيجي تاخد قرار بسيط كده وصغير زي ان انت تلغي الدعم اللي انا بدفه وحضرتك بتدفعه والدكتور عمرو بيدفعه من جيوبنا لمصانع السيد أحمد عز اللي هو في السجن حالياً بتهم كثيرة عبر دعم الغاز القرار ده علشان يتاخد محتاج مواجهه سياسية..  بس ده مش قرار فني ده قرار سياسي كمان لانه انت لما بتاخده انت بتش لازم هتبقى مقرر انت هتخش في مواجهه مباشرة مع مصالح فئة هتضايقك جداً ولو انت مش حاسم مواقفك السياسية والاجتماعية منذ اللحظة الاولى فأنه مين قاعدة التأييد اللي هتقف وراك وان انت واخد موقف مش بس موقف فني موقف سياسي منها هتتراجع زي ماحصل بالضبط مع حكومة شرف.

كلها مطالب عظيمة وبتقول انه ما نحن بصدده يتجاوز في المعركة اللي احنا فيها الانتخابية دي زي ما في معركة الثورة يتجاوز موضوع البيكيني والحجاب والكلام ده في حاجات مهمه جداً وأنا شخصياً معنديش يعني بالعكس دي مطالب عظيمة أنا اللي أنا بحاول اقوله انه علشان تحقق المطالب دي انت محتاج تحالف اجتماعي قوة اجتماعية دافعة تدعمك لانه اصحاب المصلحة في حدوث ده هما الاساس هما دول اللي هيزقوك لانه المواجهه جاية اذا معندكش ده هيبقى في قرار سياسي صعب لانه دي محتاجة ارادة سياسية مش مجرد بس ان انا اكتب ده في برنامج وبعدين اجي اخش انفذ فنيا اكتشف انه الموضوع يتطلب معركة اجتماعية مواقف الاخوان في يعني من وجهة نظري الشخصية في التعامل مع الرديف الاجتماعي الظهير الاجتماعي لهذه المطالب حتى هذه اللحظة مواقف مش واضحة يعني في موقف من الاضرابات كان موقف يعني ساكن وشاكت في مراحل كثيرة وفي مراحل اخرى كان زي في حالة المعلمين مثلاُ كانت ضد الاضراب.

شكرا على تعليقاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s